من ثمرات بنك المعرفة.. كتاب الألعاب التربوية (استراتيجية لتنمية التفكير)

الألعاب التربوية (استراتيجية لتنمية التفكير)

مفهوم اللعبة التربوية :

* الإستراتيجية :هي لفظ عسكري يعني فن استخدام الوسائل لتحقيق أهداف معينة .

وعلى ضوء ذلك يمكننا تعريف اللعبة التربوية كالتالي
* اللعبة التربوية : هي نوع من أنواع النشاط الهادف الذي يتضمن أفعالاً معينة يقوم بها الطالب أو فريق من
الطلاب مع المعلم في ضوء قواعد معينة يتبعونها بقصد إنجاز مهمة محددة وتتضمن نوعاً
من التنافس البريء .
*ويعرفها ” بل ” : بأنها أية وسيلة لعمل ممتع لها أهداف رياضية معينة قابلة للقياس وأهداف رياضية وجدانية
محددة يمكن مشاهدتها .

الأهداف التربوية من استخدام الألعاب:

أولاً : الأهداف الوجدانية : 1) اتخاذ المبادرة والتنافس البريء .
2 ) العمل الجماعي واحترام آراء الآخرين .
3 ) التحلي بالروح الرياضية .
4 ) تنمية المهارات الحسابية .
5 ) تمكين الطلاب من تطبيق الرياضيات لحل مشكلات في مجالات غير الرياضيات .

ثانياً : الأهداف المعرفية : إن الألعاب الرياضية تعتبر معينات لتعلم المفاهيم والتعميمات المحددة من خلال العديد
من الأهداف المعرفية المتنوعة من تذكر وفهم وتطبيق و……….. الخ
ويمكن تقسيم الأهداف المعرفية إلى :
1 ) تعلم خبرات مباشرة : مثل ألعاب الكمبيوتر .
2 ) تعلم خبرات غير مباشرة : مثل حل المشكلات وانتقال أثر التعلم وتنمية القدرات
العقلية العامة .

رؤية خاصة :من الواضح أن الهدف الوجداني في معظم الألعاب التربوية هو الأساس في استخدام اللعبة ،
وتأتي هذه الحقيقة من أن المعلمين يستخدمون هذه الألعاب كمكافآت للطلاب أو لشغل أوقات
فراغهم داخل الصف … ولذا فالهدف المعرفي يحتل المرتبة الثانية من وجهة نظر المعلمين
بالرغم من أنهم يعرفون مدى أهمية استخدام الألعاب عند التدريس …. !

دور المعلم عند استخدام الألعاب:

يحتاج استخدام الألعاب التعليمية في تدريس المناهج إلى إلمام كامل بالمباديء التربوية التي تستند إليها وهذا يتوقف على المعلم إلى حد كبير باعتباره المحرك الفعال للعملية التربوية على الرغم من كل المستحدثات التربوية
فيقول ” كورتز ” : إن نجاح أية لعبة تعليمية داخل الصف الدراسي يتوقف على الإعداد الكامل لها من جانب المعلم ويتم هذا الإعداد على عدة مراحل هي :

أولاً : مرحلة تحديد الأهداف وتتضمن :
1 ) تحديد الأهداف التعليمية التي يسعى المعلم لتحقيقها وصياغتها كأهداف سلوكية .
2 ) تحديد المعلومات والمهارات والاتجاهات التي يريد المعلم إكسابها للطلاب .
3 ) تحديد أنماط السلوك التي يمارسها الطلاب كدليل على تحقيق الأهداف .
4 ) أن يكون المعلم على دراية كاملة بطلابه من حيث مناهجهم وميولهم وخبراتهم وقدراتهم و……….. الخ .

ثانياً : مرحلة اختيار اللعبة وتصميمها وتتضمن :
1 ) أن يكون هذا الاختيار متضمناً أهداف وجدانية معرفية .
2 ) أن يستخدم المعلم اللعبة في توقيتها وموقعها المناسب .
3 ) يجب ألا يختار المعلم ألعاباً تحكمها قواعد معقدة يصعب فهمها .

ثالثاً : مرحلة تهيئة الموقف وتتضمن :
1 ) تحديد المعلومات المسبقة التي يحتاجها المشتركون في اللعبة .
2 ) تهيئة الإمكانيات المادية بما يناسب كل لعبة .
3 ) إعادة تنظيم الصف الدراسي وتحديد الأدوار المناسبة لكل مجموعة .
4 ) توجيه الطلاب غير المشتركين لأنشطة أخرى حتى لا يشعروا بالإهمال .
5 ) المحافظة على الانضباط داخل الصف بدرجات متوازنة لا تمنع حرية الطلاب ولا تسبب إزعاجاً للآخرين .

رابعاً : مرحلة إلقاء التعليمات وتتضمن :
1 ) إلقاء تعليمات اللعبة ببساطة وتسلسل بحيث يفهمها الطلاب ويستطيعون تنفيذها .
2 ) تجنب إعطاء أوامر قد تشيع جواً من الرهبة والخوف .

خامساً : مرحلة اللعب وتتضمن :
1 ) يجب أن ينسى المعلم أنه يمثل السلطة داخل الصف حتى يتيح جواً من الحرية .
2 ) وعلى المعلم أن يراقب اللعب ويتأكد من إيجابية جميع الطلاب .
3 ) وعلى المعلم أن يتحرك بين المجموعات ويستمع وينصت جيداً ولا يتدخل إلا عند الوقوع في خطأ أو عدم
فهم اللعبة .

سادساً : مرحلة التقويم وتتضمن :
1 ) المستوى الأول: وهو المستوى المرحلي ويكون أثناء إجراء اللعبة وفيه يقوم المعلم بجمع البيانات وتسجيل
الملاحظات وتزويد الطلاب بالتعليمات والتوجيهات لتعديل مسار اللعب .
2 ) المستوى الثاني : وهو المستوى النهائي ويكون بعد إنهاء اللعبة وفيه يقوم المعلم بالتوصل إلى قرار حكم
شامل حول مدى نجاح طلابه في استخدام اللعبة ومدى الاستفادة منها .

دور الطالب عند استخدام الألعاب:

يتضح دور الطالب في اللعب في مقولة ” آلن ” :
” إن إجراء أية لعبة يعتبر قمة التعاون والمنافسة ولكي نحافظ على القواعد التي تنظم اللعبة يجب أن يؤديها كل
طالب بموافقته وإرادته ” …….. ونلخص ذلك في الآتي :
1 ) يجب أن يلتزم كل طالب بالدور المحدد له ولا يتدخل في أدوار زملائه .
2 ) يجب أن يتكيف الطالب مع أفراد مجموعته التي اختير ضمنها .
3 ) يجب أن يؤدي الطالب دوره على أكمل وجه حتى يضمن نتائج إيجابية لمجموعته .

ثم إلى الكتاب:

الألعاب_التربويــة_استراتيجية_لتنمي

Permanent link to this article: http://qalubiaedu.org/%d9%85%d9%86-%d8%ab%d9%85%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d9%86%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%a9-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%84%d8%b9%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1/