«

»

أغسطس 11 2018

Print this مقالة

التعليم تواصل تدريب المدربين الرئيسيين ومعلمي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي على نظام التعليم 2.0

نظام التعليم 2.0

فى ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بتدريب مُعلمي مراحل التعليم الأساسي على المناهج الجديدة والتغييرات في نظام التعليم 2.0 المقرر تنفيذه في سبتمبر 2018،

بدأت يوم الأربعاء 1/8/2018 المرحلة الأولى من برنامج التطوير المهني الذى يعد بداية لسلسلة من التدريبات والبرامج للمعلمين لرفع كفاءتهم وتحضيرهم للمرحلة الجديدة من تطوير العملية التعليمية، وإيمانًا بضرورة إعداد الطلاب وتسليحهم بمهارات القرن الحادي والعشرين. 

أكد الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين أنه تمت المرحلة الأولى من تدريب المدربين الرئيسيين على المناهج فى محافظات القاهرة الكبرى فى الفترة من 2 إلى 4 أغسطس 2018، وتضمن التدريب عرض مقدمة عن المقصود بالنوافذ التي تعرف بأنها فترة من فترات المنهج الجديد مخصصة لتنمية المهارات الأساسية المتعلقة بالرياضيات واللغة العربية أثناء اليوم الدراسي، ومعايير الرياضيات، وتطوير المهارات والفهم، والنظام اليومي، والدرس النموذجي ، وتحليل الدرس ، وروابط بفصول المحتوى متعـدد التخصصات، ومراجعة تأملية، وقد اتبع المتدربــون تسلســــل اكتشِف > تعلَّم > شارِك؛  للتمكن من فهم ماهية التغييرات وسبب تعريفهم بها، بينما تضمنت الجلسة الثانية مقدمة عن مهارات القراءة والكتابة باللغة العربية: مهارات القراءة والتحدّث والاستماع ، ومهارات الكتابة، كما تضمن التدريب مناقشة أهداف التعلم، وأنشطة التوكاتسو، واستخدام الموارد الرقمية، وإعداد الدرس.  

وفى إطار تدريب المدرّبين الرئيسيين على المناهج، أشار عمر إلى أنه بدأ أيضًا التدريب فى (24) محافظة باستثناء محافظات القاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة والقليوبية) وذلك لمدة (4) أيام من 4 إلى 7 أغسطس 2018 على نظام التعليم 2.0 ، والذى تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، ويقوم بتنفيذه معهد التعليم الدولى (IIE)، واستهدف التدريب إعداد معلمى KG1، وKG2  لتطبيق نظام التعليم فى الفصول ابتداءً من أول سبتمبر 2018، حيث إنه من المستهدف تدريب (1000) مدرّب رئيسي على مجموعتين: المجموعة الأولى فى الفترة من 4 إلى 7 أغسطس والمجموعة الثانية من 9 إلى 12 أغسطس، ويشتمل التدريب على التعريف بالمناهج الدراسية، والمهارات الحياتية، والقيم، والفصول الدراسية متعددة التخصصات.

ومن الموضوعات التي تم مناقشتها: التعريف بنظام التعليم 2.0 الجديد، وأدوار المعلمين ومسؤولياتهم، والأدوات والموارد الجديدة المتاحة للتطبيق، حيث شارك المعلمون في تجارب عملية تأهلهم لإدارة الفصل وشرح المناهج الجديدة المتعددة التخصصات باللغة العربية والتي تتضمن مواد: “اللغة العربية، والرياضيات، والعلوم، والجغرافيا، والتاريخ” مجتمعة في كتاب واحد، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية كمادة منفصلة ليكونوا على أتم الاستعداد للأسبوعين الأولين من المدرسة. 

وفى سياق متصل، أوضح عمر أن عملية متابعة التدريب على المناهج على نظام التعليم 2.0 للمدربين الرئيسيين تتم بفاعلية من قبل (20) مدربًا خبيرًا من قبل معهد التعليم الدولي (IIE)، وكذا ثمانية متخصصين في المناهج الدراسية من مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية (CCIMD) والذين يقومون بالتدريب أيضًا في ثماني محافظات، علمًا بأن عملية المتابعة تدعم التدريب في الأماكن المختلفة خلال أيام التدريب، وتتم هذه العملية باستخدام أداة ملاحظة للتدريب، يتبعها اجتماع موجز في نهاية كل يوم؛ لتقديم تغذية راجعة بناءة إلى الخبير / المدرب الرئيسي وتعكس نقاط القوة والضعف لكل يوم من أيام التدريب. ولفت عمر إلى أن المتدربين أبدوا حماسهم، وأشادوا بالتدريب المثمر، وأن المنهج الجديد أصبح أكثر وضوحًا بعد التدريب عليه، وأن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى اتخذ قرارًا صائبًا بالبدء بالمراحل المبكرة، مؤكدين على قدرة وذكاء الأطفال المصريين وأن المناهج السابقة لم تكن مناسبة، بينما ستطور المناهج الجديدة تفكير الطلاب، ومهارات التدريس. 

ومن جهة أخرى، أشار عمر إلى أنه بدأ البرنامج التدريبى لمعلمي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي خلال برنامج التطوير المهني؛ للتدريب على أساليب جديدة للتدريس والتدريب، وتزويد المعلمين بالأدوات والموارد اللازمة للتطبيق، وكيفية توجيه الطلاب إلى الاعتماد على الفهم والابتكار والبحث، وتحفيزهم على استكشاف المعرفة.  ففى محافظة السويس تم تدريب كوادر رياض الأطفال على مدار يومى  4 و5 أغسطس 2018 ، حيث عقدت ورشة عمل فى اليوم الأول؛ لتدريب مدربي ومعلمات وموجهي رياض الأطفال على المناهج الجديد في إطار رؤية التعليم 2.0 بمركز التنمية المهنية لهيئة التعليم، وكان هدف ورشة العمل وصف الرؤية المستقبلية للتعليم وشرح السبب فى التعريف بها ووصف خاص  لتسلسل اكتشف > تعلم > شارك، واستهدفت الورشة ( 22) من مدربى / معلمى رياض الأطفال، واتسم التدريب بالتفاعل. وفى اليوم الثانى تمحورت أهداف ورشة العمل حول وصف مفهوم اللغة، وتحديد مستوياتها، وتحديد الأنواع المختلفة للقراءة، وتم وضع أنشطة رياضية تربطها بمهارات التحدث والقراءة والكتابة.  

وفى محافظة بني سويف تمت المرحلة الأولى من تدريب مدربي معلمات وموجهات رياض الأطفال على النظام التعليمي الجديد  2.0على مدار يومى 5 و 6 أغسطس 2018، بقاعة التدريب بمركز التطوير التكنولوجى، وكانت القاعة مجهزة تجهيزًا كاملاً بالأجهزة طبقـًا للمعايير التى تم الاتفاق عليها، وتنظيم التدريب وفق المعايير التى وضعت لتطبيق ورش العمل التفاعلية، واتسم التدريب باستخدام استراتيجيات متنوعة منها الحوار والمناقشة، ولعب الأدوار، والعمل التعاونى بين المدرب والمتدربين. أما بالنسبة للمادة التدريبية فاشتملت على التعرف على مفهوم مدخل المحتوى متعدد التخصصات وفلسفته، وتنفيذ دروس للمحتوى متعدد التخصصات، واللغة العربية، والرياضيات لمرحلة رياض الأطفال وفق المناهج الجديدة، والتعرف على استخدام دليل المعلم لمرحلة رياض الأطفال وفق المناهج الجديدة، وتحديد الطرق الفعالة لادارة الفصل.  

أما فى محافظة المنوفية فقد تم عقد التدريب بقاعة المصادر بمدرسة الأحمدية بشبين الكوم لتطبيقات على دروس المنهج باستخدام الاستراتيجيات، حيث بدأ التدريب بنشاط عملي على التعبير عن الذات، ومناقشة خطوات اكتساب المهارات، فضلًا عن تطبيقات على دروس المنهج وتصنيف المؤشرات، بالإضافة إلى مهارة الكتابة وأهميتها وكيفية التغلب على الصعوبات. والنسبة لمحافظة الدقهلية، فقد تم التدريب على مدار ثلاثة أيام بقاعة التنمية المهنية بمدرسة عمر بن عبد العزيز حيث تضمنت الجلسة الأولى من التدريب مناقشة أهداف التعلّم، والتعرّف على بعض الطرق لتطوير مهارات الأطفال في الرياضيات؛ ليتمكن المدربون من تنمية قدرات معلمات رياض الأطفال في فهم طرق ربط الجزء الخاص بالرياضيات في المنهج الدراسي وشرحه، وكيفية استخدام مواد المعلم لشرح دروس الرياضيات اليومية، والاشتراك في الأنشطة التعليمية المرتبطة بالرياضيات، واستخلص المتدربون من ورش العمل أهمية  توظيف تعليم اللغة العربية والرياضيات وملاءمتهما لمواصفات الخريج وفقًا لرؤية مصر 2030 . 

وفى محافظتى البحيرة وبورسعيد تم التدريب حول التعلم بالصفوف الأولى وتدريب مدربي رياض الأطفال على النظام التعليمي الجديد. وأضاف عمر أن مديرى المديريات والقيادات بالمديريات التعليمية تفقدوا ورش العمل ودعوا المتدربين إلى ضرورة التعاون والنجاح المستمر، حيث إن التطوير مطلب أساسى للتنمية، وأكدوا على العمل على تذليل العقبات وتوفير كل الاحتياجات التى تساعد على نجاح التدريب وإحداث التطور المنشود.

Permanent link to this article: http://qalubiaedu.org/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%b5%d9%84-%d8%aa%d8%af%d8%b1%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3%d9%8a/

اترك رد